الاهداء والتبادل

تسهم نشاطات التبادل والإهداء في التخفيف من الأعباء والضغوط على ميزانيات المكتبات ومراكز المعلومات، وتساعد في تطوير مصادر المعلومات وتنميتها، وخاصة المصادر التي يصعب شراؤها.

وتهدف سياسة الإهداء والتبادل إلى رسم وتقنين عملية تزويد المعهد بأوعية المعلومات التي تساعد في تيسير العملية البحثية المنوط بها معهد المخطوطات، كما تتيح للمعهد أن يصل بنشراته العلمية ومخطوطاته لقطاع كبير من الهيئات والمؤسسات العلمية في مختلف بقاع العالم العربي والغربي.

 

الجهات المعنية بالخدمة

  • المؤلفون والمترجمون والمحققون والمحررون.
  • والهيئات التي لها إصدارات كالجامعات، الكليات والمعاهد.
  • ‌  الوزارات والدوائر الحكومية المختلفة التي تصدر مطبوعات ذات طابع تراثي .
  • ‌  المؤسسات العلمية المختلفة، والمنتديات الثقافية.
  • الأفراد، سواء بإهداء مكتباتهم كاملة، أو مجموعة من الكتب.

 

تقبل المكتبة الكتب المهداة ويحاول المعهد من خلال سياسة الإهداء والتبادل أن يطور مجموعاته من خلال نشاط الإهداء والتبادل الذي يسهم بشكل عام في تحقيق العوامل التالية:

  • تخفيف بعض الأعباء عن ميزانية المكتبة.
  • تنمية مجموعات المكتبة وخاصة بالمواد التي  قد لا تستطيع الحصول عليها عن طريق الشراء.
  • الاطلاع على الإنتاج العلمي والفكري الذي يفوق حصر كبرى المكتبات.
  • توثيق التواصل مع المكتبات والمؤسسات والأفراد.

 

سياسة الإهداء

الإهداء هو أن يتطوع شخص أو هيئة بتقديم وعاء من أوعية المعلومات بدون مقابل .

تعد الإهداءات مصدرًا مهمًا من مصادر التزويد لمجموعات المكتبة ومقتنياتها، ولا يقل الإهداء أهمية عن الشراء، لذلك تتلقى المكتبة مجموعة من الإهداءات والمكتبات الخاصة من المطبوعات، ومصورات المخطوطات، وجميع أوعية المعلومات المتعلقة بالتراث العربي.

 

آلية برنامج الإهداء وشروطه

عند رغبة أي جهة في الحصول على إهداءات من المعهد عليها إرسال طلب إهداء (كتب / مجلات) رسمي، إلى منسق برامج معهد المخطوطات العربية، ومن ثم يُحوَّل على الموظف المختص لإجراء اللازم، وتحديد مدى صلاحية المجموعة ومطابقتها للمواصفات والشروط.

  • الإهداءات الواردة ترسل أو تقدم باليد إلى أمين مكتبة المعهد مرفق بها خطاب إهداء وقائمة بالمحتويات.
  • عند حضور الجهة الطالبة لاستلام المواد المهداة من المعهد يتم التوقيع على نموذج استلام الكتب المهداة.
  • ألا تكون هناك شروط مسبقة خاصة بالمجموعة المهداة كاشتراط استقلالها في مكان خاص، أو اشتراطات خاصة بالإعداد الفني (الفهرسة والتصنيف)
  • ألا تفرض قيود خاصة على الاستخدام بحيث يسرى عليها ما يسرى على سائر المجموعات في المكتبة من خدمات مكتبية.
  • عدم المطالبة باستردادها بعد إهدائها سواء عن طريق المهدي أو عن طريق الورثة.

 

سياسة التبادل

التبادل هو اتفاق أو تعاقد بين مكتبتين أو أكثر يتم من خلاله تبادل أوعية المعلومات فيما بينها بدون مقابل مادي.

 

اقتراح تزويد

الإنتاج الفكري في العصر الحديث يفوق متابعة الأفراد والمؤسسات دون تنسيق أو تعاون فيما بينها؛ لذلك أنشأنا هذا الجسر للتواصل مع المؤسسات والأفراد، ويسعدنا تعاونكم معنا في تنمية المكتبة بترشيح ما ترونه مناسبا من الكتب أو الدوريات العلمية أو قواعد البيانات والتي يُظن أهميتها أو صعوبة الحصول عليها على مستوى الأفراد.